القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا تموت النباتات بعد شرائها من المشتل؟ كيف نتجنب هذا ونحافظ عليها في أفضل حال؟


  نتعجب كثيرا حين نشتري أي نبتة جديدة من المشتل، وتكون بحالة جيدة ويانعة وبعد مرور عدة أيام من وصولها للمنزل تبدأ حالة النبتة بالضعف وقد تصل إلى الذبول أو تسقط أوراقها وما شابه؟!. فما سر أو سبب هذه الظاهرة؟، وكيف نتجنبها؟ موضوع اليوم عن: لماذا تموت النباتات بعد شرائها من المشتل؟ كيف نتجنب هذا ونحافظ عليها في أفضل حال؟ خضراء، يانعة وتنمو بقوة.



لماذا تموت النباتات بعد شرائها من المشتل؟



  السبب الأعم في هذا راجع لتأقلم النبات طوال الفترة السابقة على نمط نمو و"تربية" ووضع معين في المشتل وتحت ظروف مناخية اعتاد عليها بالفعل.. ثم تأتي حضرتك وتشتري النبات وبعد وصولك للمنزل تضع النبات في مكان معرض للشمس مباشرة، وتسرف -كالعادة- في ماء الري أو يحدث أي نوع من التغيير المفاجيء للنبات.. هذا يسمى "صدمة النقل" ويحدث بسبب نقل النبات من مكان لآخر، و لتجنب هذا والمحافظة على النبات في أفضل حالة حاول الالتزام بالعوامل التالية..



  دائما أثناء شراءك لنبات جديد، انظر وشاهد جيدا الظروف المحيطة بالنبات في المشتل.. كثير من النباتات في المشتل توضع أسفل الصوبة وتروى يوميا بشكل بسيط، اذا فهي محاطة دائما بنسبة رطوبة ولا تتعرض للشمس المباشرة أو التيارات الهوائية وتكاد تكون محمية من جزء كبير من الإصابات الحشرية خاصة ان كثير من المشاتل تحافظ على القيام برش النبات بالتناوب مرة كل أسبوع سماد والأسبوع التالي رش مبيدات..
 
 
 
 
 
 
 




  من أسباب تدهور حال بعض النباتات بعد نقلها من المشتل للمنزل، ان هذه النباتات بحكم ثبات موقعها في المشتل تكون مدت جذورها من الاصيص إلى أرضية المشتل، التي غالبا ما تكون رملية. وحين شراء النبتة وتحريكها تقطع هذه الشعيرات الجذرية وبالتالي يجب علينا إمداد النباتات بكم أكبر من الماء في الأيام الأولى لتعويضها عن الجزء المفقود بسبب قطع الجذور، أو زيادة الرطوبة الجوية حول النبات.



  امتداد الجذور خارج الأصيص أو الوعاء هو مؤشر على حاجة النبات إلى وعاء أكبر، أما اذا كانت مجرد قليل من الشعيرات الجذرية الخفيفة فهي امتدت خارج الأصيص غالبا بسبب الرطوبة الأرضية المرتفعة من الأرضية الرملية أو الطينية.
 


 
 
 

  
 الأن حاول وفقا للظروف التي شرحناها حالا ان تتخيل أنك ابتعت وليكن نبات الشفليرا ورجعت بها إلى المنزل ووضعتها في بلكونة معرضة للشمس وسط مناخ منعدم الرطوبة ومعرضة لتيارات هواء ساخن.. هذا هو ما يؤدي لصدمة النقل في أسوأ صورها طبقا للمثل الذي استعملناه وله حالات كثير متشابهة.. تتباين النباتات والأشجار في ردة فعلها تجاه عملية النقل يرجع لعوامل كثير مختلفة مثل عمر النبات؟، الظروف المناخية ودرجات الحرارة، التعرض للشمس بشكل مباشر، درجة قوة النبات نفسه..



  حاولوا قدر المستطاع ألا تشتروا نباتات الزينة لمجرد ان شكلها أعجبكم، اشتري فقط ما تعرفه وقرأت عنه مرة واثنين في الجروبات والصفحات التي تتابعها.. اذا أعجبك شكل النبات أجمع عنه معلومات بداية قبل أن تقرر الشراء ربما كان لا يناسبك أو يناسب ظروفك.. لا تتسرع وتشتري نباتات جميلة لتموت منك بسبب قلة الخبرة أو قلة المعلومات، موقع المشتل يذكركم: أن النباتات كائنات حية وليست جماد.
 
 
 
 
 
 
 
 



  مثال أخر: قرأت سؤال اليوم لأحد محبي الزرع يتسائل كيف يحافظ على ري النباتات التي يتغيب عنها لمدة أسبوع كل شهر ثم يرجع ليجد أكثرها مات من العطش؟.. الرد كان ببساطة شديدة: إذا أراد استمرار ممارسة الزراعة فالأفضل أن يكتفي بنباتات الصبار والعصاريات فهي وحدها ما تتحمل هذا النوع من التربية وتتأقلم بطبيعتها مع قلة الماء وتباعد فترات الري.. من المهم أن تقرأ كذلك عن 6 أسباب تؤدي إلى عدم نجاح الزراعة في المنزل وكيف تتغلب عليها؟
 
  ضع دائما في اعتبارك معرفة قدر ولو بسيط عن أي نبتة قبل شرائها، وأنت تشتريها "لاحظ" الوضع حولها وحاول ألا تغيره بشكل فوري، بل بالتدريج ويوم بعد يوم حتى تعتاد الظروف عندك وتظل يانعة وتنمو قوية ورائعة.. النباتات والزهور والأشجار كائنات مرهفة وحساسة وتحتاج منك أن تتفهم حاجاتها ومتطلباتها الضرورية لتصبح دائما في أفضل حالة وأجمل رونق. 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 أرجو أن يكون هذا الموضوع البسيط قد ألقى الضوء على بعض الأسباب التي تجعل النباتات تضعف أو تذبل بعد شرائها من المشتل وكيف نتجنب هذا؟ الآن أصدقائنا الكرام اذا أعجبكم المحتوى الذي نقدمه في موقع وصفحة المشتل وجروبنا الصغير شجر أخضر يمكنكم دعمنا لمواصلة النشر عن طريق مشاركة هذا الموضوع بين أصدقائكم على منصات التواصل الإجتماعي المختلفة؛ شكرا لدعمكم المتواصل..
 
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق
  1. موضوع رائع مثل أغلب منشوراتكم. تحياتي من مصر

    ردحذف
  2. شكرا على نصائحكم الهامة

    ردحذف
  3. موضوع بسيط وجيد ووافي..

    ردحذف

إرسال تعليق